صحيفة أميركية: مخابراتي فرنسي سابق التحق بـ”جهاديي” سوريا

أكدت وسائل إعلام أميركية، الاثنين، أن ضابطًا سابقًا في الاستخبارات الفرنسية التحق بصفوف الجهاديين في سوريا، واستهدفته غارة أميركية في نهاية أيلول/سبتمبر وتمكن من النجاة منها، إلا أن باريس نفت ذلك تمامًا معتبرة أن التقارير الصحافية تلك مجرد شائعات.


واشنطن: ذكرت مجموعة ماكلاتشي الصحافية الاميركية استنادًا الى مصادر في الاستخبارات الاوروبية أن رجل الاستخبارات السابق، الذي لم تكشف هويته، التحق بتنظيم القاعدة في افغانستان ثم في سوريا. واضافت هذه المجموعة، التي تملك 29 صحيفة يومية اميركية، أنه “حادث انشقاق غير مسبوق على هذا المستوى”.

وفي وقت لاحق، اكدت شبكة “اي بي سي” الاميركية هذه المعلومات نقلًا عن مسؤولين اميركيين في الاستخبارات طالبا عدم كشف هويتيهما. واضافت الشبكة أن “جاسوسًا فرنسيًا سابقًا التحق بصفوف القاعدة، واستهدفته غارة جوية اميركية في سوريا في الشهر الماضي، هدفها منع المجموعة الارهابية من تفجير طائرات في الاجواء الاوروبية والاميركية”.

باريس: مجرد شائعات
ونفت وزارة الدفاع الفرنسية تورط أي عميل فرنسي سابق. وقال مسؤول في الوزارة لوكالة فرانس برس إن “المعلومات التي نشرت بشأن الانتماء المفترض لذلك الشخص المذكور الى اجهزة استخبارات وزارة الدفاع غير صحيحة اطلاقًا”.

من جانبها، رفضت المديرية العامة للامن الخارجي (الاستخبارات الخارجية) الإدلاء بأي تعليق، وكذلك وزارة الخارجية الفرنسية. وقال الناطق باسم الوزارة رومان نادال في مؤتمر صحافي الكتروني: “لا نعلق على الشائعات الصحافية”. واضافت مجموعة ماكلاتشي أن ذلك العسكري السابق الخبير في المتفجرات كان بين الاشخاص الذين استهدفتهم طائرات اميركية قصفت مواقع جبهة النصرة، الفرع السوري لتنظيم القاعدة، لكنه “نجا على ما يبدو”.

ويبدو أنه يقوم، حسب الاميركيين، بدور اكبر من محسن الفضلي الزعيم المفترض لجماعة خراسان، الموالية ايضًا لتنظيم القاعدة، الذي يبدو أنه قتل في تلك الغارة. من جهتها، قالت اي بي سي نقلًا عن مسؤولين اميركيين في مكافحة الارهاب “رغم التأكيدات على شبكات التواصل الاجتماعي من قبل اعضاء في القاعدة ليس هناك أي دليل على مقتل (محسن الفضلي)”.

ونقلت الشبكة عن مسؤول استخباراتي قوله إن “ليس هناك أي اثبات بأن قياديين في تنظيم الدولة الاسلامية قتلوا في الغارات الجوية اليومية”، التي ينفذها الاميركيون والدول المشاركة في الائتلاف المناهض للجهاديين.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: