جبهة النصرة: الغارات الأمريكية وحدت موقفنا مع داعش

جبهة النصرة: الغارات الأمريكية وحدت موقفنا مع داعش

أكد قيادي في جبهة النصرة التابعة لتنظيم القاعدة في سوريا أن الضربات العسكرية التي توجهها الولايات المتحدة والدول المتحالفة معها قد ساهمت في توحيد الموقف بين القوى الإسلامية على الأرض، مشيراً إلى أن تنظيمه لا يمكن له دعم ـ”الصليبيين” في عملياتهم ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”.

شبكة CNN  الأمريكية نقلة عن أبو المثنى الأنصاري و أحد قادة جبهة النصرة في حلب، قوله إن “الضربات الغربية أدت إلى ظهور عدو مشترك للتنظيمين المتشددين الأكبر حجماً في سوريا، جبهة النصرة و الدولة الاسلامية، ما دفعهما إلى وضع الخلافات جانباً بعد أشهر من التقاتل العنيف”.

ولكن الأنصاري استبعد ظهور حلف رسمي بين ميليشيا النصرة و ميليشيا الدولة الاسلامية، مشيراً إلى أن الأمر سيقتصر على “تفاهم محلي” ضد الجيش العربي السوري، كما أفرجت الدولة الاسلامية عن عدد من مقاتلي وقادة جبهة النصرة الذين كانوا في سجونها.

ولدى سؤاله عن التحذير الذي وجهه زعيم جبهة النصرة، أبومحمد الجولاني، بمقاتلة أي تشكيل سوري معارض يحصل على دعم أمريكي قال الأنصاري: “إذا ثبت أن الإخوة في الجيش الحر أو في سائر الفصائل الجهادية أخذوا أسلحة من الولايات المتحدة فلن نتمكن من العمل معهم لأن أمريكا تحارب الإسلام والمسلمين في كل مكان.”

وتحدثت مصادر إعلامية في وقت سابق، أن زعيم “جبهة النصرة” أبو محمد الجولاني أعلن النفير العام في محافظة دير الزور شرق سوريا ضد “داعش”.

لكن بعد ادراج كلا التنظيمين “جبهة النصرة و”داعش” تحت لائحة الارهاب من قبل مجلس الأمن الدولي وفق القرار 20171، تبدلت التحالفات، حيث قامت “جبهة النصرة” مؤخراً بنشر شريط فيديو على صفحات التواصل الاجتماعي يرد على الضربات التي تقوم بها ” قوات التحالف ” بقيادة الولايات المتحدة على مواقع في سوريا معتبرين الغارات ” حربا على الاسلام

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: