النّصرة تردّ “الدعوة الطالبانية” على أعقابها…..وتتوعدها

النّصرة تردّ

ردت “جبهة النصرة” التي تعتبر فرع تنظيم القاعدة في سوريا أمس الأحد، على مبادرة «عمر الخرساني»، الذي يعتبر من أبرز قادة حركة طالبان الباكستانية، من خلال التعبير عن أن هذه المبادرة هي ذاتها التي تتبناها منذ بدء الخلاف مع داعش.

رد الجبهة جاء من خلال سلسلة من التغريدات على صفحة تستخدمها لتمرير بياناتها ومعلومات عملياتها على موقع التواصل الاجتماعي، تويتر، حيث قالت:”لا يتعدى موقف القائد عمر الخرساني صاحب المبادرة موقف الشيخ المقدسي من حيث الفرح بالانتصارات والأهداف والدعوة للصلح والنزول للشرع.. فلماذا قاموا بضجة وتحريف!، ولكن كعادتهم هذه هي الدولة الكرتونية وإعلامها اللص.”

وتابعت الجبهة مخاطبة داعش: “نقول لهم: سنرى موقفكم من الدعوة لتحكيم شرع الله وهل ستتهربون من جديد!! وهذه المرة مختلفة تماماً.. هذه المرة مختلفة كون أنكم فرحتم بالمقطع جدا وأتاكم الله من حيث لم تحتسبوا.. فهيا لقبول التحكيم لا تتهربوا.. لا تقولوا طالبان بدعية أو منحرفة .. وليس هنا محيسني ولا مقدسي قدم النقد قبل الدعوه ..هيا للتحكيم لا تتهربوا.. القائد عمر قدّم مدحكم ولم ينتقدكم . فبماذا ستتعذرون الآن لتهربوا كعادتكم من حكم الله.. سنرى.”

وكان «عمر الخرساني» قد قال في كلمة مصورة السبت: “لا شك أن جماعة جبهة النصرة والدولة الإسلامية هما من قاما ضد بشار الأسد، ولكن مع الأسف الشديد وصلنا موضوع اختلافاتهم.. عدوكما واحد هم الروافض وجميع الكفار والطواغيت.. أيها القادة إن اختلافكم يؤثر تأثيراً بليغاً على الأمة الإسلامية ويستفيد الكفار من تفرقكم.”

وتابع قائلاً: “نحن كجماعة من المجاهدين نعرض عليكم الصلح، ولو تريدون الصلح فسيصلح الله بينكم.. نحن مستعدون لصلحكم وتحكيم شرع الله وسنة رسوله بينكم وجاهزون لنرسل لكم وفود الصلح من باكستان إلى العراق والشام.”

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: