«داعش» تغير استراتيجيتها في الرقة ولم تخل مواقعها

نفت مواقع ما تناقلته وكالات أنباء عربية وأجنبية عن إخلاء تنظيم “داعش” لمقراته في مدينة الرقة إضافة إلى إخلاء العائلات إلى ريف مدينة الرقة التي تعتبر المعقل الرئيسي للتنظيم في سوريا بعد بسط سيطرته عليها ماعدا المناطق الشمالية الغربية.

فقد أشارت المواقع،إلى أن خبر اختفاء تنظيم “داعش” مبالغ به بشكل كبير جداً فالمقرات موجودة ويوجد بها عناصر للتنظيم وأن القوات التي خرجت من المدينة توجهت إلى الريف الغربي لمدينة تل أبيض بسبب المعركة التي تقوم هناك بين التنظيم من جهة ووحدات الحماية الكردية والمعارضة المعتدلة من جهة أخرى، والجديد أن أبواب المقرات باتت مغلقة على عكس ماكانت عليه في السابق وعندما يقوم أحدهم بالخروج فهو يحاول إغلاق الباب خلفه بسرعه كي لا يستطيع أحد معرفة عدد العناصر في الداخل.

وعن موضوع ثوار العشائر الذين تم تسليمهم بعض الأبنية، فالمقصود أبناء وشيوخ العشائر المنطوين تحت تنظيمداعش ولم يتم تسليم أي منهم مهام لإدارة المدينة.

بالمقابل بدأ التنظيم إستراتيجية جديدة فعناصره يحاولون التواري عن الأنظار نهاراً خوفاً من طيران الإستطلاع، وقاموا بالتوزع في بيوت مدنية داخل الرقة.

وحول موضوع نقل النساء والأطفال فإن التنظيم قام بنقل العديد من أسر عناصره إلى الأرياف وشوهدوا على مرأى من الناس يتنقلون أفراداً وجماعات أحياناً وفي السياق نفسه قام التنظيم بنقل عدّة أسلحة ثقيلة إلى مكان خارج المدينة.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: