أيام الاسد أصبحت معدودة !!!


هذه عبارة اطلقتها هيلاري كلينتون قبل ثلاث سنوات .. وعلى ايقاع هذه العبارة ( زبط  ) الحكام العرب ساعاتهم … وتردد في الدوحة يومها  ان مفتي الناتو يوسف القرضاوي جهز شنطته للسفر الى دمشق حتى يلقي خطبته من المسجد الاموي وان  (موزة ) قررت ان تأكل بوظة في بكداش بسوق الحميدية

كلهم عدوا أيام الأسد بالساعات والدقائق … وبعد ثلاث سنوات تبين لنا ولهم ان الأسد هو الذي زبط ساعته  … وهو الذي يعد لهم أيامهم بالدقائق والثواني

فهيلاري .. خرجت من الوزارة وهي الان مشغولة بفضيحة تحبيل ابنتها حتى تلد لها حفيدا تلعب على ظهره في معركة الرئاسة القادمة … ومشغولة ايضا بفضيحة زوجها ومونيكا التي قررت اخيرا ان تتكلم عن الفضيحة بالتفصيل الممل
وشيخ قطر انقلب عليه ابنه تميم
ووزير خارجيته  حمد بن جاسم يتسكع الان في شوارع لندن
اردوغان يخرج من مطب ليقع في فضيحة
وحتى مرسي صاحب النداء الشهير ( لبيك يا سوريا ) محبوس الان في زريبة

عبدالله ملك السعودية عد مع اخوانه ساعات الاسد .. فمات اخوه سلطان ومات اخوه نايف ويقال ان عبدالله نفسه سيودع الدنيا خلال ساعات وانه سيترك اولاده واحفاده واولاد اخوانه وهم يتصارعون على الكرسي .. وسيترك بناته في المعتقل

حتى ملك الاردن .. قال ان ايام بشار الاسد معدوده …. قالها لواشنطون بوست بعد اسبوع من هيلاري كلينتون ..  صور عبدالله الان تضرب بالصرامي في شوارع عمان والاردنيون يهتفون : يا للعار يا للعار عبدالله بيلعب قمار

انقر وشاهد الفديو حتى لا تقول اننا  نكذب


ترى ما السر في صمود الاسد رغم تكالب جميع الدول العاربة والمستعربة عليه .. ورغم شحن مئات الالوف من الارهابيين من ثمانين جنسية عربية واجنبية الى سوريا للجهاد .. ورغم الغارات الاسرائيلية شبه اليومية على سوريا
بالتأكيد .. بشار الاسد ليس سوبرمان عصره .. هو ببساطة رجل ورث حلم العروبة … وعبء المقاومة  فحصد تأييد جيشه وشعبه وملايين العرب من جميع الطوائف والاجناس

كل الاعلام الرسمي العربي ضد بشار الاسد .. لكن جميع الاعلام العربي الخاص  والحر والذي لم يتلوث باموال النفط .. يقف مع بشار
لهذا .. فان ايام بشار الاسد طويلة وممتدة بطول وامتداد الحلم العربي والكرامة العربية

اما ساعات حكام النفط وملوك العرب وشيوخ النفط .. فهي وحدها المعدودة

نقول هذا .. بعد ان قال اوباما – ولحقت به اسرائيل – ان داعش بدات تطرق ابواب عمان والرياض
داعش التي جلس ملكا الاردن والسعودية على ( بيضها  ) حتى فقست … قررت  ان ايام هذا وذلك اصبحت معدودة … فهل سيتمكن الجيشان الاردني والسعودي من الصمود ثلاث سنوات في وجه داعش كما صمد الجيش السوري
ام اننا سنرى هروبا كالذي رأيناه في الموصل … ولدى الاردنيين والسعوديين خبرة في الهرب من ساحات الوغى  …ركضا وهرولة
الجيش الاردني هرب في حرب حزيران يونيو من الضفة الغربية كلها خلال 24 ساعة
والجيش السعودي كله هرب امام عشرات المقاتلين اليمنيين من الحوثيين خلال نصف ساعة

طبعا لن نتوقف امام جيش الامارات وجيش قطر وجيش الكويت  وجيش البحرين  وجيش ضاحي خلفان وجيش تونس … الخ
فهذه كلها دول فراطة
هذه دول عائلات …او  مشيخات تدار كما تدار الاسطبلات في مزارع الكاوبوي في تكساس
لا اكثر .. ولا اقل

هل عرفتم الآن لماذا .. أيام الأسد ليست معدود.

عرب تايمز – الافتتاحية

كتبها : اسامة فوزي

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: