علامات قيام الساعة….أوباما يخضع لمساءلة غليون!


آبى الرئيس السابق للمجلس الوطني السوري، برهان غليون، ان يصمت حيال تصريحات الرئيس الأميركي باراك اوباما حول عدم وجود معارضة سورية قادرة على الحاق الهزيمة بالرئيس السوري بشار الأسد.
كلام اوباما عقب عليه غليون على صفحته على موقع التواصل الإجتماعي (فايسبوك) حيث كتب قائلاً: “في مقابلة تلفزيونية مع شبكة (سي بي اس) الاخبارية الأمريكية قال الرئيس الامريكي باراك أوباما ان تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) “استغل حدوث فراغ في السلطة في سوريا لجمع الأسلحة والموارد وتوسيع سلطته وقوته على الارض”.

وتابع غليون “عندما سئل عما إذا كان مثل هذا الفراغ سيبقى في حال دعمت الولايات المتحدة قوات المعارضة المعتدلة رد أوباما بان “فكرة وجود قوة سورية معتدلة جاهزة لهزيمة الأسد ليست صحيحة وبالتالي فإنه بكل الاحوال الفراغ سيكون موجودا”.

رئيس المجلس الوطني السابق تساءل، “إذا كان دعم المعارضة السورية ليس ناجعا، والحل التفاوضي قد انتهى، والأمم المتحدة معطلة بسبب الفيتو الروسي والصيني، هل يستطيع الرئيس الأمريكي أن يقول لنا في هذه الحالة ما هو الحل؟ ومن سيهزم الأسد ويوقف النزيف؟، ويملأ الفراغ الذي تحتله اليوم داعش كما يقول؟”.

مصدر سوري علق ساخرا على كلام المعارض بالقول: مساءلة غليون لأوباما يمكن وضعها في خانة علامات قيام الساعة”، متابعاً” كلام الرئيس الأميركي يعتبر المسمار الأول الذي يدق في نعش التنظيمات التابعة للمعارضة، والتي اوجدتها الدول الكبرى”.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: