«داعش» مستمرة في حملتها التجنيدية

ارهابيون من داعش

ذكرت صحيفة نيو ستريت تايمز أن 30 ماليزياً على الأقل قد انضموا إلى تنظيم “الدولة الإسلامية في العراق والشام” للقتال في العراق وسوريا، وللمساعدة في إقامة “الدولة الإسلامية” هناك.

الصحيفة أكدت نقلاً عن تقارير استخباراتية أنه تم تجنيد مقاتلين ماليزيين عبر وسائل الإعلام الاجتماعية والدينية و غرف الدردشات الصغيرة المعروفة باسم “الأسرة”.

وقالت الصحيفة أن دولة الإسلامية في العراق و الشام “داعش” قد جندت الماليزيين لعدة سنوات، لافتة أن العشرات من الماليزيين كانوا يخططون أيضاً لتجنيد مقاتلين جدد من أجل مساعدة المقاتلين الذين يتقدمون نحو العاصمة العراقية بغداد، إضافة للمشاركة في الأعمال القتالية ضد الجيش العربي السوري في الأراضي السورية.

وفي السياق أشارت وكالة “بلوومبرغ” الأمريكية أنه ظهرت أدلة في الشهر الماضي لتوظيف الشباب السعودي، حيث استيقظ سائقون في مدينة الرياض ليجدوا منشورات موجودة على مقابض أبواب سياراتهم و الزجاج الأمامي يعززون بها “الدولة الإسلامية في العراق و الشام”، بالإضافة إلى ذلك تلجأ الجماعات المسلحة إلى استخدام وسائل التواصل الاجتماعية مثل “تويتر” و “اليوتيوب”.

وبينت المنشورات التي وزعت بكثافة على السيارات و في شوارع الأحياء السكنية في مدينة الرياض تحذيرات من المسلمين ذوي”اللحى المزيفة” أو ممن يدّعون أنهم من أتباع الإسلام، و كثيراً ما تُستخدم هذه اللغة من قبل الجماعات الجهادية لانتقاد النظام الملكي السعودي.

حيث قال المتحدث باسم وزارة الداخلية منصور تركي في مقابلة يوم أمس “نحن ندرك أن كل الجماعات الإرهابية ذات الصلة بداعش تشكل تهديداً، لكن قواتنا الأمنية مستعدة جيداً للتعامل مع أي تهديد إرهابي.”

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: