“داعش” تتوسع شرقاً وغرباً و”البل” وصل الأردن .. “اسقِ العطاش”!

إيفين دوبا

في خبر غير مفاجئ إلى حد كبير، إذا ما أخذنا في الاعتبار مسألة الدعم الغير محدود الذي تحصل عليه “داعش” من قبل العديد من الدول العربية والغربية، أعلنت “داعش” عن فرعها في الأردن..

 هكذا، بصراحة وبالفم الملآن، أوضح متحدث باسم ما يسمى التنظيم، أبو محمّد بكر، الإعلان فتح مكتب لها في الأردن، ولكنه، ما لبث سريعاً، أن عاد وقال  أن مهمات الفرع الآن، هي العمل كمركز للخدمات اللوجستية، بشكل مؤقت؛ فالأردن جزء مما يسمى “الدولة الإسلامية في العراق والشام”.. فماذا يعني مركز للخدمات اللوجستية؟.

ربما، الغزو السريع الذي حققته “داعش” في الموصل، أكسبها صيتاً أكبر وشهرة أوسع، وفي الوقت الحالي ستسعى كل “الفصائل الجهادية” التي تنطوي تحت اسم القاعدة أو النصرة أو حتى الجهات الإسلامية الأخرى، والتي كانت في وقت ما على خلاف واضح مع “داعش” تفكر اليوم بأخذ الاتجاه العكسي لها، والالتجاء إلى أحضان “داعش”، والسبب في ذلك يعود إلى تلبيتها كل المقومات الإرهابية لتلك العناصر، من مال وسلاح وتجهيزات، وهي بكل تأكدي لم تبخل في زخ وحشد كل ما يمكن أن يكون مؤثراً لضم كلّ العناصر الإرهابية والأكثر منها إليها، مثل مقاطع الفيديو على مختلف وسائل التواصل الاجتماعي، والذي أثبتت من خلالها “إرهابيتها وجرائمها وفظاعتها”.

إذاً هي الجرائم التي باتت ملتصقة بصيت “داعش” ربما حركت عناصرها في الأردن لتخرج على الملأ وتعلن فتحها مكتب التنظيم في الأردن، ومن المتوقع أن تبدأً مؤشرات التحرك نفسه، لدى السعودية، رغم وتنضم في القريب العاجل العديد من الفصائل السلفية والجهادية التي كانت على عداء مع “داعش” إليها، بعد أن وصل “البل” إلى الأردن، لتسقي “داعش” الجماعات الإرهابية بالدم بعد عطش طويل!.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: