مصر: مصادرة سلسلة متاجر تابعة لـطائفة«الإخوان»

صادرت أجهزة الامن المصرية، أمس، سلسلة متاجر مملوكة لاثنين من القياديين البارزين في جماعة «الاخوان المسلمين» في إطار حملة صارمة تشنها الحكومة على الجماعة المحظورة. وقالت مصادر أمنية وقضائية إن قوات الأمن تحفظت على سلسلة متاجر «زاد» المملوكة من خيرت الشاطر، وهو نائب المرشد العام لـ«الاخوان المسلمين»، وكذلك سلسلة متاجر «سعودي» المملوكة من رجل الأعمال الاخواني عبد الرحمن سعودي، وذلك بناء على قرار من لجنة مكلفة بحصر أموال وممتلكات الجماعة.
من جهته قال مساعد وزير الداخلية المصري لأمن القاهرة اللواء علي الدمرداش إن لجنة الحصر «ثبت لها ضلوع الشاطر وسعودي في دعم جماعة الأخوان المسلمين وإنفاق اموال طائلة عليها». واوضح ان أجهزة الأمن «قامت بالتحفظ على هذه المحلات وما فيها من بضائع وسيتم تسليمها لوزارة التموين المنوط بها التصرف بالسلع الغذائية داخل السلسلتين». ونقلت بوابة صحيفة «الأهرام» الحكومية على الانترنت عن المستشار الأمين العام للجنة حصر أموال «الاخوان» وديع حنا قوله إن اللجان تقوم بجرد المحال التابعة لـ«الاخوان المسلمين» والتحفظ عليها بالتعاون مع قوات الأمن المركزي والأمن العام.
وقالت عائشة ابنة خيرت الشاطر على صفحتها على «فايسبوك» إنه «منذ الصباح الباكر تم اقتحام كل فروع محلات زاد ومقر الإدارة بقوات هائلة من الشرطة والأمر ذاته بالنسبة إلى سوبر ماركت سعودي».
وشنت قوات الأمن المصرية حملة صارمة على جماعة الاخوان المسلمين التي تم حظرها العام الماضي بعد إعلان قيادة الجيش عزل الرئيس السابق محمد مرسي.
واعتقل الكثير من قادة الجماعة ومن بينهم مرسي والشاطر ويحاكمون بتهم من بينها التحريض على العنف والارهاب. وقضت محكمة مصرية في أيلول الماضي بحظر أنشطة جماعة «الاخوان» ومصادرة أموالها واخضاعها لإدارة حكومية.
من جهة ثانية، قال مصدران حكوميان إن التشكيل المتوقع للحكومة الجديدة في مصر تأخر بعدما رفض العديد من المرشحين عروضا لشغل مناصب وزارية من رئيس الوزراء ابراهيم محلب.
ويشكل محلب حكومة جديدة بعد فوز الرئيس عبد الفتاح السيسي في الانتخابات الشهر الماضي. وليس من المتوقع أن يجري تغييرات واسعة على الحكومة الجديدة، التي كان من المفترض ان يعلن تشكيلتها امس.
وقال مصدر حكومي «حدثت بعض الاعتذارات من مرشحين بما في ذلك من طلب منهم تولي وزارات الاستثمار والعدل والثقافة والاعلام»، مشيراً إلى ان «رئيس الوزراء ما زال يجري محادثات ويعقد اجتماعات لاختيار مرشحين آخرين لتلك الوزارات».
إلى ذلك، اصدرت محكمة مصرية احكاما بالسجن المؤبد على ثلاثة اشخاص والسجن سبع سنوات على اثنين آخرين لإدانتهم بتأسيس جماعة «ارهابية» وقتل اربعة اقباط في العام 2010، حسبما قالت مصادر قضائية.
وقالت المصادر ان محكمة امن الدولة العليا – طوارئ قضت بالسجن المؤبد لثلاثة متهمين وبالسجن سبع سنوات بحق اثنين آخرين وغيابيا بالسجن عشر سنوات بحق متهم واحد وذلك بعد ادانتهم بـ«تشكيل جماعة على خلاف القانون تستهدف أفراد الشرطة والسياح الأجانب والأقباط وكان الارهاب من الوسائل التي تستخدمها الجماعة في تحقيق أغراضها». وتعود القضية المعروفة اعلاميا في مصر باسم «خلية الزيتون» الى كانون الثاني العام 2010 حين هاجم المتهمون محل مجوهرات في ضاحية الزيتون شرقي القاهرة ما اسفر عن مقتل اربعة اقباط واصابة اخرين.
(«السفير»، أ ف ب، رويترز)

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: