انشقاقات في ميليشيا الحر: «خانونا ودعموا غيرنا»

وقع عدد من قادة “ميليشيا الحر” على استقالة جماعية من “المجلس العسكري”، ولم يوضح البيان سبب الإستقالة، لكن أوساط مقربة من المجلس قالت أن الاستقالة جاءت احتجاجاً على تضاؤل دور “المجلس العسكري” إضافة لتسليح واشنطن كتائب من خارج المجلس.
وأكد أحد قادة “ميليشيا الحر” أن “سبب الاستقالة هو عدم تأمين الدعم الكافي المطلوب من أسلحة وعتاد للجبهات والمناطق التي يتولى مسؤوليتها قادة الجبهات ورؤساء المجالس العسكرية”.

والموقعون على بيان الاستقالة هم “العقيد عبد الباسط الطويل قائد الجبهة الشمالية، العقيد مصطفى هاشم قائد الجبهة الغربية والوسطى، العقيد فتح حسون قائد جبهة حمص، والمقدم محمد عبود قائد الجبهة الشرقية” بالإضافة إلى “العقيد عفيف سليمان رئيس المجلس العسكري في إدلب، والعقيد محمد معتز رسلان رئيس المجلس العسكري في الرقة، والعقيد بشار سعد الدين قائد المجلس العسكري في الساحل، والمقدم عبد المجيد سلطان رئيس المجلس العسكري في الحسكة”.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: