“مسلحون” يحاولون اختطاف صحفية سورية من وسط العاصمة


تعرضت الصحفية زهراء فارس مديرة مكتب قناة الغدير “العراقية” في سوريا لمحاولة اختطاف هي الثانية خلال شهر من قبل “ذات المسلحين”.

وكانت تعرضت قبل أسبوعين لملاحقة من قبل سيارة فيها 4 مسلحين من منطقة البرامكة إلى حي الميدان وتمكنت من الإفلات منهم، لكنهم جددوا اليوم ملاحقتها بعد أن شاهدوها ثانية، وقاموا بقطع طريق المتحلق الجنوبي فوق جسر الميدان بشكل كامل، وترجّلهم من السيارة في محاولة ثانية لاختطافها، مع تجمع الناس وعجزهم عن التصرّف، فيما لاذ “المسلحون” الذين انتحلوا الصفة الأمنية بالفرار قبيل وصول عناصر أمنية حقيقة للمكان إثر الضجة التي حدثت جنوب العاصمة.

و قالت الصحفية لتلفزيون الخبر “أنا ومؤسستي الإعلامية معروفين بموقفنا المؤيد للحكومة السورية وقيادتها، وكنا وبدون منّة مع الجيش العربي السوري على خطوط النار والجبهات، ونتمنى من الجهات المعنية ملاحقة المسؤولين”.

وعلقت على صفحتها الخاصة على الفيسبوك: “الوطن ما بينضرب منية .. بس أنا اللي صرلي 3 سنين بحط روحي ع كفي بكل جبهة وساحة قتال لغطي معارك الجيش وانتصاراتو وكنت مشروع شهادة ولازلت اليوم بيتعمم رقم سيارتي ع الحواجز لأني ما سمحت لحدا يتعدى عليي”.

يذكر أن حالات الاعتداء والاختطاف تحت عباءة الصفة الأمنية والعسكرية قد كثرت أخيرا في مناطق متعددة من العاصمة فيما تحاول الجهات المعنية متابعة الموضوع والتحقيق لمن يسيء لبدلة وسلاح الجيش العربي السوري.
الخبر

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: