بالصور: مراهقة تونسية تنضم لجهاد النكاح في سوريا و والدتها تنهار


أكدت فريدة الأخضر ان ابنتها البالغة من العمر 17 سنة توجهت للصلاة في جامع منطقة حي الخضراء في نوفمبر الماضي ومن ثم اختفت، وانقطعت أخبارها.

وأضافت فريدة في تصريح لموقع “تونيفيزيون” انها توجهت الى مركز الأمن في المنطقة وأبلغتهم باختفاء ابنتها فتم فتح تحقيق للكشف عن أسباب هذا الاختفاء، غير انه وبعد شهر اتصلت بها ابنتها وابلغتها إنها في مدينة الرقة في سوريا وانها اختارت الانضمام للمسلحين.

وواصلت فريدة حديثها قائلة، لقد حاولت ان اعرف منها الجهة التي ساعدتها على الخروج من تونس خاصة وانها لا تملك جواز سفر غير انه رفضت تقديم اية معلومة.

وأوضحت فريدة ان الاتصالات انقطعت بينها وبين ابنتها منذ قرابة شهر، وان شريط الفيديو لعملية قتل تونسيين على يد مسلحي جبهة النصرة في سوريا أفزعها، ودفعها للحديث للإعلام.

وقالت فريدة التي كانت في حالة نفسية سيئة انها لن تسامح اي شخص ساهم في غسل دماغ ابنتها الوحيدة وإرسالها لاى سوريا، داعية في ذات السياق ابنتها الى العودة الى رشدها والعودة الى تونس لانها لم تعد تقدر اكثر على فراقها خاصة وأنها  مريضة وتعاني من مرض القلب.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: