فيديو فضيحة كبرى: معارضة تتهم معارض أخر باغتصابها في السويد ثم تموت بظروف غامضة


اتهمت ” المعارضة ” السورية جود عقاد زميلها ” الناشط المعارض ” حازم داكل بمحاولة اغتصابها في السويد ، قبل أن تكتب صديقتها على صفحة جود الشخصية على فيسبوك أن ” جود توفيت ” في ظروف غامضة ( بانتظار تقرير الشرطة السويدية في تلميح الى احتمال تصفيتها ) .

وكتبت جود “قام حازم داكل بالاعتداء عليّ جسديا مع محاولة اغتصاب أمام جموع المصفقين من عرب الجوار، بمساعدة من مؤيد سكيف .. وهو بحالة سكر.
يرجى من الجميع عدم التدخل. الموضوع دخل منحى آخر،…. أما عني أنا، فأنا في حالة يرثى لها ، وأقترب من الانتحار. الله لا يوفق أحدا، وليلعن اليوم الذي خرجنا فيه إلى الثورة ، ويوم فكرنا نغير نظام الحكم…”.

وحازم داكل ومؤيد اسكيف يندرجون تحت تسمية ” ناشطين إعلاميين ” ، وهي التسمية التي اصطلحت مع بداية الحرب في سوريا قبل ثلاث سنوات ، واعتمدت عليهم الفضائيات كمصادر متطابقة مع سياسة المؤسسات الإعلامية ، بغض النظر عن دراستهم أو ثقافتهم أومستواهم الفكري .

وتنتمي جود عقاد أيضا إلى نفس الفئة ، وهي من مدينة حلب ، انتقلت إلى تركيا ، قبل أن تهاجر إلى السويد ، حيث يخضع السوريون اللاجئون هناك ، ومعظمهم من الناشطين ، إلى الدخول في برامج دمج في المجتمع السويدي ، بهدف التكيف مع المجتمع هناك .

وتنتهي مهمة معظم الناشطين فيما اصطلح تسميته ” الثورة السورية ” بنجاحهم بأخذ الموافقة على اللجوء الإنساني إلى أي دولة أوروبية تقبل طلباتهم ، ليتابعوا مسيرة النضال ” فيسبوكيا ” .

وكانت جود عقاد ابنة مدينة حلب ، كتبت على صفحتها بعد نجاحها في الوصول إلى السويد أنها تكره سوريا ، وحلب ، واصفة حياتها فيها بـ ” التور المربوط على ساقية ” .
وكتبت جود حرفيا : ” بكره سوريا وحلب خاصة وكل التفاصيل الصغيرة قبل الكبيرة فيها كانت حياة فيها عبارة عن تور مربوط بساقية وعم يلف ويدور بالاخر لياكل شوية تبن ”

هذا وقد اتهام حازم داكل جارته ( جود عقاد ) بأنها ” عاهرة ” على صفحته الشخصية ، دون أن يسميها ، مكتفيا بالكلام النابي الموجه لجارته ، إلا أن التعليقات ذكرت اسمها صراحة .

وفي وقت لاحق ، نشرت صفحة جود عقاد ، خبر وفاتها نتيجة تعرضها لأزمة قلبية ، إلا أن جهة موثوقة لم تؤكد الخبر ، وجاء فيما نشر على الصفحة ” ببالغ الأسى والعزاء ننقل لكم وفاة الشابة جود عقاد ذات الأربعة والعشرين ربيعا على أثر تعرضها لأزمة قلبية حادة ”

و يمكنكم عبر مقطع الفيديو المرفق مشاهدة المشادة التي حصلت بين جود عقاد  و حازم داكل ( مراسل قناة الأن المعارضة ) بعد منتصف الليل حيث كان داكل يمارس العمل الثوري بالغناء و السكر في الليل ( وفي النهار يتباكى على دماء شهداء سوريا )

هؤلاء السكيريين المغتصبين و القتلة هم ( وش السحارة ) لهذه الثورة المجرمة التكفيرية فما بالكم بما هو مخبأ في السحارة ؟
شاهد الفيديو +18 (الفيديو يحوي ألفاظ نابية )

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: