هل بدات حرب المياه بين سوريا والعراق وتركيا ؟

سد الفرات

يبدو ان الحرب على سوريا من المسموح فيها استعمال كل الاسلحة التقليدية من مدافع وتفجيرات الى الغير التقليدية كالكيماوي ، الى الاسلحة الفكرية من محاولة لغسل الادمغة وتربية جيل تكفيري جديد، الى حرب المياة وهي الاخطر .

فبعد اقفال داعش لسد النعيمة في الفلوجة ما يمنع مياه عن مناطق جنوب العراق ومنع المياه عن مدينة حلب من قبل المسلحين لتعطيشها ها هي تركيا تدخل على الخط وتمنع مياه الفرات عن العراق وسوريا ما يهدد بكوراث في البلدين .

فبحيرة الاسد وهي الاكبر في سوريا انخفض مستواها 6 امتار اي ملايين الامتار المكعبة من المياه ضاعت ، وما يعني ان مدن سوريت ستعطش وتشهد جفافا .
الامم المتحدة استنكرت

وكان قد صرح استيفان دوجريك؛ المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، اليوم، ردّا على استفسار صحفي عن موضوع قطع مياه الفرات من جانب تركيا عن سوريا، وتأثيره على الشعب السوري في هذه الأزمة الإنسانية المتفاقمة، وكذلك موضوع لجوء التنظيمات الإرهابية في العراق وسوريا إلى قطع المياه كوسيلة من وسائل الحرب، كما حصل في أبو غريب وحلب، مؤكدا أن الأمم المتحدة تشجب قطع المياه، لكنها تتريث في إعطاء إجابة حول تركيا حتى يطلع على تأثير ذلك على الشعب السوري.

وأضاف دوجريك أنهم اطلعوا على التقارير وتمت إحالة الأمر على شركاء الأمم المتحدة الإنسانيين، مضيفا أن الأمم المتحدة في انتظار أن ترى تأثير ذلك على الشعب السوري، وفيما يخص قطع المياه بشكل عام فإنهم قالوا تكرارا أنه سواء كان ذلك في حلب أو بغداد فإن الأمم المتحدة تندد بالحجب المتعمد للمياه عن السكان.

وكانت الحكومة التركية قطعت مؤخرا مياه نهر الفرات نهائيّا عن سوريا والعراق، وحذرت من كارثة كبرى تتعرض لها سوريا بالدرجة الأولى والعراق ثانيا، وأكد مراسل الأخبار في تحقيق له من سد تشرين السوري، أن منسوب المياه في بحيرة الأسد قد انخفض قرابة 6 أمتار، الأمر الذي تسبب في عطش ملايين السوريين وجفاف حقولهم.

ووفقًا لمعلومات حصلت عليها الأخبار بقطع المياه قبل شهر ونصف بشكل تدريجي إلى أنه توقف الضخ نهائيّا منذ أسبوعين.
وحذر أنه إذا انخفض منسوب بحيرة الأسد مترًا واحدًا إضافيّا فإن نهر الفرات سيجف تماما.
وسأل أحد المراسلين: إذا كانت وجهة نظرة الأمين العام تبدلت حيال شرعية الرئيس السوري بشار الأسد وحكومته بعد تقاريره التي تحدثت عن نزوح سكاني واسع في الأماكن التي تسيطر عليها المعارضة، وبعد إدلاء السوريين بأصواتهم في الخارج، فكانت إجابته أن موقف الأمين العام لم يتغير.
والجدير بالذكر أن الأمين العام كان قد اعتبر أن بشار الأسد فقد الشرعية منذ مطلع الأزمة السورية.
التبرير التركي

قالت كل من إدارة سد “أتاتورك” و”يد كيبان” التركية، أن “الإنقطاع سيستمر حتى 11من الشهر الجاري”، وذلك بحجة قيامهم “بالتخزين لفصل الصيف”.
وبذلك تكون تركيا قد خالفت كافة المواثيق والإتفاقيات الدولية الحاصلة بخصوص تقسيم مياه السد، حيث تستأثر هي بالحصة الأكبر.
ويتحدث البعض عن أن قطع تركيا للمياه عن سوريا ما هو إلا عقوبة للنظام السوري ورسالة مفادها أنهم يستطيعون ممارسة الكثير من الضغوطات على نظام الأسد، متناسين أن المياه تقطع عن المناطق الشعبية والزراعية التي تحتاج لها والتي لا ذنب لها مع النظام، بل معظمها ثائر على النظام.
وكانت المياه مقطوعة عن مدينة حلب بشكل كامل منذ نحو أسبوع في ظل تخوف الأهالي من استمرار الانقطاع، خاصة وأنهم في فصل الصيف، بينما يتسارع آخرون لتوزيع المياه في المساجد عن طريق الآبار والمياه الجوفية رغم صعوبة استخراجها بسبب انقطاع الكهرباء المستمر.

وذكرت جهات مطلعة أن سبب توقف ضخ المياه هو “توقف محطتي الخفسة والبابيري على الفرات بسبب انقطاع التيار الكهربائي عنهما”، مشيراً إلى أن “هاتين المحطتين تبعدان حوالي تسعين كيلومتراً عن المدينة، و تحتاج المياه، إن عادت المحطتين للضخ، إلى حوالي العشرين ساعة لكي تصل المدينة”.

وأضافت الجهات أيضاً أن “محطتي البابيري والخفسة تتزودان بالتيار الكهربائي من سد تشرين و نتيجة انخفاض مستوى المياه بالسد توقفت عنفاته عن توليد الكهرباء وبالتالي توقفت التغذية الكهربائية للمحطتين، ولا توجد مصادر تغذية كهربائية بديلة”.

يذكر أن مؤسسة المياه كانت “قد قسمت الجهة الغربية من المدينة إلى قسمين و تقوم بالضخ لمدة يوم واحد لكل قسم، وبالتالي تصل المياه للبيت الواحد مرة كل يومين”، بحسب ما ذكرته الجهات.
مصير دجلة والفرات الجفاف

ان هناك دراسات تؤكد بان نهري دجلة والفرات بعد (40) سنة سيكون مصيرهما الجفاف بسبب السياسة المائية الجائرة لدول المنبع يقابل هذا مواسم جفاف وشحة امطار اثرت على مناسيب المياه في نهري دجلة والفرات .. نقول قد نتوقع كل هذا لكن ان تقوم جهات محلية محسوبة عراقياً بقطع المياه فتلك مصيبة .. فقبل شهر قام الاخوة الاكراد بتقنين مياه نهر دجلة من خلال غلق سد دوكان ما اثر فعلا على الكميات الواصلة الى المحافظات الوسطى والجنوبية وتضررت بالفعل مساحات واسعة من الاراضي الزراعية في كركوك وغيرها .
قام تنظيم داعش بغلق احد السدود على نهر الفرات في منطقة الفلوجة و الاثار الخطيرة لقطع داعش نهر الفرات يمكن اجمالها بالاتي:-
– تهديد المحطة الحرارية في الناصرية بالتوقف بالكامل في غضون يومين.
2- حدوث ازمة شديدة في المياه في مدن الجنوب.
3- اغراق القواعد العسكرية القريبة من الفلوجة وزوبع.
4- موت الحياة البشرية بالكامل والثروة الحيوانية والزراعية.
5- ان قطع نهر الفرات محاولة لتمزيق وحدة الصف واثارة للنعرات الطائفية. وعليه فنحن في (البينة الجديدة) نطالب الحكومة باتخاذ كل التدابير والوسائل المتاحة بالسيطرة على السدود العراقية في اية رقعة جغرافية في البلاد وعدم ترك امر التحكم بها لأناس تتحكم في نفوسهم الاهواء والعقد والامزجة الشيطانية ولاجل عدم استخدامها في التلويح ضد الحكومة وتعطيش الشعب. ونطالب الحكومة بعقد اجتماع طارئ لمعالجة قضية المياه وحسمها مثلما هو حال النفط وقد تتقدم المياه على النفط في الاهمية والحساسية.

الديار

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: