تسوية أحياء حمص.. أخرجت ضُباطاً سعوديين، قطريين، وأتراكــاً

تسوية أحياء حمص.. أخرجت ضُباطاً سعوديين، قطريين، وأتراكــاًحمص ماذا فعل بها الارهاب

كشفت مصادر صحافية عن خروج عدداً من قيادات المسلحين (مهمة جداً) وهم عبارة عن ضباط سعوديين وقطريين وأتراك وذلك في التسوية الاخيرة التي جرت في احياء حمص القديمة بين الجيش والجماعات التابعة للمعارضة المسلحة. صحيفة “الجمهورية” كشفت اليوم السبت، ان عدد المسلحين الذين خرجوا من حمص القديمة على دفعات وصل الى 2200 مسلّح فيما بعد أنّهم قيادات عسكرية مهمّة جداً من جنسيّات عربية مختلفة، وقد ساعدت الدول التي ينتمون إليها في تسريع الاتفاق من أجل حماية هؤلاء القياديّين، وهذا ما دفعَ لاحقاً برئيس الائتلاف السوري المعارض أحمد الجربا إلى القول “إنّ سقوط حمص وانسحاب المسلّحين يعود إلى وجود قيادات أجنبية تدخّلت دولها من أجل إخراجهم”. وأشارت “الجمهورية” الى ان “من بين المسلّحين الذين خرجوا: 6 ضبّاط سعوديّين، 4 قطريّين، وأتراك لم يحدّد عددهم، وبينهم مَن هُم برُتَبٍ عالية، كما كان من بين القتلى أمنيّون قطريّون وسعوديّون في أجهزة الاستخبارات، سعَت الرياض والدوحة الى استرداد جثثهم.” علمت أيضاً أن “المسلّحين أخرجوا معهم كمّيات كبيرة من الأموال والذهب استولوا عليها منذ بدء سيطرتهم على حمص القديمة من مصارف ومحالّ تجارية وأسواق وغيرها من مكتنزات حمص القديمة”.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: