كي مون: قطع المسلحين للمياه عن حلب هو حرمان من أحد حقوق الإنسان(وبس ليش تغلبت وكلفت نفسك)

استنكر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أمس قطع المياه عن مدينة حلب مطالباً بضمان عودة إمدادات المياه بشكل دائم.

وكالة الصحافة الفرنسية “أ ف ب” نقلت عن كي مون قوله في بيان إن “منع وصول الناس إلى المياه الصالحة للشرب هو حرمانهم من أحد حقوق الإنسان الأساسية”.

وكانت المياه بدأت منذ يوم الثلاثاء الماضي بالعودة تدريجياً إلى عدد من أحياء حلب بعد إقلاع محطة الضخ الرئيسية للمياه في حي سليمان الحلبي، وذلك بعد أن قامت مجموعات  مسلحة بقطعها عن المدينة.

تج\در الإشارة أن وزارة الخارجية وجهت يوم الاثنين الماضي رسالتين إلى رئيس مجلس الأمن والأمين العام للأمم المتحدة أشارت فيهما إلى تعرض مدينة حلب إلى عقاب جماعي وحصار غير أخلاقي تفرضه المجموعات المسلحة نتيجة قطعها الكامل للمياه بما فيها النظيفة والصالحة للشرب عن ثلاثة ملايين شخص من سكان المدينة عقابا لهم على رفضهم لوجود المجموعات المسلحة في مدينتهم ورفضهم للجرائم التي ترتكبها هذه المجموعات ضد المدنيين فيها.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: