الجيش يسيطر على «مجمع مدارس المليحة» بعملية إلتفاف نوعيـّة

خاص: الجيش يسيطر على «مجمع مدارس المليحة» بعملية إلتفاف نوعيـّة

الحدث نيوز (خــاص): لليوم الثاني والأربعين على التوالي تستمر عملية الجيش السوري المدعوم بوحدات من حزب الله في بلدة المليحة الاستراتيجية في الغوطة الشرقية لدمشق، حيث يُعزّز الجيش سيطرته على المدينة التي باتت آمنة إلا في بعض النواحي الشمالية والشرقية منها. الانجاز الهام يوم أمس كان سيطرة الجيش على منطقة “مجمع المدارس” على الأطراف الشرقية للبلدة عبر عملية إلتفاف نفذها الجيش بدقة خارقاً دفاعات الكتائب المسلحة الموجودة خصوصاً “الجبهة الاسلامية”، ما أجبرها على الانسحاب إلى الخلف بعد خوضها معارك عنيفة أدت لخسارة أعداداً لا بأس بها من المسلحين. عملية الإلتفاف حصلت بعد أن دكّ السلاح المدفعي والجوي دفاعات المسلحين الذي أدى إلى ليونتها، ومن ثمّ إستغلت الوحدات العسكرية ذلك بالانقضاض والإجهاز على خطوطها الأمامية ما سهّل عملية إختراقها والوصول إلى عمق المنطقة، ما أجبر المسلحين على الإنسحاب خلفياً تاركين خلفهم جثث القتلى والمصابين. جبهة “البساتين” الشرقية والشمالية لا زالت مشتعلة منذ أيام حيث يحاول المسلحون الاستعانة بتعزيزات من قرى الشمال التي تخضع لسيطرتهم بهدف إسناد المجموعات من الجزء الشمالي، ذلك يواجه بعمليات قصف عنيفة تستهدف الطرقات الممتدة من “المليحة” شمالاً نحو “سقبا” و “كفر بطنا”، وشرقاً نحو طريق “زبدين وفي جسرين وحتيتة الجرش عين ترما”. مصادر “الحدث نيوز” تكشف انّ المعارك تتركّز فيما تبقى من الجزء الشمالي من البلدة إمتداداً نحو البساتين الشمالية، وفي نقطة أخرى هي البساتين الشرقية، وسط محاولات للمسلحين من الشمال لمحاولة إختراق الجبهة لاستعادة المناطق الاساسية التي خسروها في قلب المدينة. على صعيد الوضع الميداني في البلدة، تُشير معلومات “الحدث نيوز” عن إطباق الجيش وسيطرته بشكل كامل على وسط البلدة، حيث بات “مخفر المليحة” إمتداداً نحو مبنى “البلدية” و “مركز الهاتف” تحت سيطرة الجيش وصولاً إلى خط التماس الموجود على مشارف منطقة “البلاط”. السيطرة هذه تشمل ايضاً ساحة البلدة الرئيسية التي حصل منها الاطباق على المناطق المذكورة أعلاه بالاضافة إلى الكشف والسيطرة على محيط ومبنى إدارة “الدفاع الجوي”، لكن التقدم الابرز الذي سجل في الايام الاخيرة كان السيطرة على نقاط في “البساتين” الكثيفة المطلة على المليحة، خصوصاً تلك المحاذية للفوج “81″ مشاة، فيما تحاول القوات التقدم على هذه المحور الذي يعتبر من المحاور الاخيرة، لكن ما يُعيق ذلك هو وجود كميات كبيرة من الالغام والمتفجرات المزروعة منذ فترات زمنية طويلة. محور “المعامل” في شمال المدينة واحد من أبرز المحاور المشتعلة حيث ينقض عليها الجيش بمؤازرة حزب الله. تقول مصادر متطابقة انّ مسلحي “لواء شهداء الغوطة” ومسلحي جماعة “ممدوح عسس” وهو أحد قادة “الجبهة الاسلامية” بالاضافة إلى كتائب من “أجناد الشام” هم من يشارك في المعارك هنا، الكتيبة الأبرز فيهم في “أجناد الشام” التي تعتبر القائد الميداني للمسلحين. هؤلاء يحاولون إختراق خطوط دفاع الجيش لكي يتمكنوا من الوصول مجدداً على وسط البلدة لاستعادتها، لكنهم إصطدموا بقتال عنيف من قبل الجيش المُسند بسلاح الجو والمدفعية، حيث مكنه ذلك بالاضافة إلى النشاط الميداني بإفشال الخطة وإرجاع المسلحين إلى الخلف وتشتيت حزء كبير منهم بين المنازل والازقة التي تعتبر خط تماس مطوق عسكرياً، حيث لم يتردّد المصدر بالحديث عن أصوات إستغاثات من يصدرها المسلحون في تلك المنطقة مطالبين زملائهم بتحريرهم. ميدانياً يتابع الجيش دكّ أهداف في المحاور المشتعلة من المدينة. فقد علمت “الحدث نيوز” عن تنفيذ أكثر من 9 غارات أمس على محاور البساتين الشرقية والشمالية بالاضافة إلى مجمع “المدارس” قبل السيطرة عليه، فضلاً عن قصف معاقل المسلحين بالمدفعية الميدانية وراجمات الصواريخ وقذائف الهاون من المجموعات المتقدمة. وقد أفيد أيضاً عن إستهدافات مؤكدة لمجموعات عسكرية كانت بين المنازل في محور “البساتين” الشرقية، يعتقد أنهم من “أجناد الشام” و “جبهة النصرة”، فيما طاول القصف زبدين وجسرين وعين ترما”. على صعيد الغوطة الشرقية، فقد سجل إستهداف بارز اليوم تمثل بتدمير أحد مقار “الجبهة الاسلامية”الذي يضم يحوي المسلحين فضلاً عن مستودع كبير للذخيرة يقع بين بلدتي “البلالية والنشابية”، حيث دمّر المقر بشكل كامل وبقيت أصوات الانفجارات تسمع داخله لفترة من الزمن نتيجة إنفجار الذخيرة وسط ملاحظة إرتفاع عامود من الدخان غطى سماء المنطقة.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: