اليمن:الحرب ضد الارهاب رسالة من أميركا للإرهابيين الجهاد لايجوز ولايسمح به إلا في سوريا

اليمن:وادي ضهر منزل الامام رحمه الله

الحرب ضد الارهاب في اليمن ماهية إلا رسالة من أميركا وحلفائها من الغربيين والعرب إلى “المنظمات الجهادية”في العالم تقول لهم فيها الجهاد والقتال ورفع الاعلام السوداء غير مسموح إلا في سوريا

مع إنسحاب الكثير من المقاتلين التكفيريين من سوريا وتوجه الاكثرية منهم إلى اليمن لوجود بيئة حاضنة ودعم سياسي من الاحزاب “الاسلامية”ودعم من بعض النافذين والمسؤلين الحكوميين من وزراء وضباط أمن وجيش أرادت الولايات المتحدة وحلفائها إرسال رسالة مباشر لهذه التنظيمات والمقاتلين وذلك بدعم الرئيس والجيش اليمني بشن حرب ضدهم لكي تقول لهم بعبارة واضحة إذا أردتم “الجهاد” ورفع الرايات السود ودعمنا ودعم حلفائنا وعدم ملاحقتكم عليكم العودة إلى سوريا والقتال هناك فعندها تنالون البركة والدعم والجنة والسكوت عن جرائمكم.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: