«النصرة» تقتل «ذئب الشرقية» .. و«داعش» يصفي قياديين من «الجبهة»

عامر الرفدان «ذئب الشرقية»

أعلنت “جبهة النصرة” عن قتلها لوالي “داعش” في دير الزور عامر الرفدان في اشتباكات في عكيدات في ريف دير الزور الشرقي، فيما قتل أبو وليد الشامي وأبو وليد المهاجر وهما قياديين في “النصرة” باشتباك مع “داعش” في بريهة، كما سقط قتلى وجرحى من عناصر تنظيم “داعش” أمس الاثنين، خلال اشتباكات مع الفصائل المسلحة في قرية جديد عكيدات بريف ديرالزور.

وأكد ناشطون أن ثلاثين عنصراً من التنظيم قتلوا خلال الاشتباكات، فيما قتل مسلحان من الفصائل الأخرى.

وبحسب موقع “قناة العالم” الإخبارية فإن عامر الرفدان صاحب لقب “ذئب الشرقية” وصل به المطاف إلى “داعش” وأصبح أميرها في دير الزور ، حيث تحول من عامل في مصلحة المياه إلى “قائد” وعمد الرفدان على السيطرة على خطوط الغاز وآبار النفط ونهب الشركات النفطية المجاورة لمنطقته ومسقط رأسه “خشام”.

وذكر مصدر محلي “للعالم” بأن الرفدان بدء مع “ميليشا الحر” ومع تطور الأحداث وبروز “جبهة النصرة” كقوة بايعهم وانضم لصفوفهم وعند دخول تنظيم ما يسمي “دولة الإسلام في العراق والشام” على ساحة الأحداث وبروزه كقوة ضاربة ترك صفوف الجبهة وانضم “لداعش” ليصبح أميره في المنطقة.

وأضاف المصدر أن الرفدان استعمل الثروة التي جمعها من الشركات النفطية المجاورة لقريته في المنافع الشخصية وهناك معلومات تقول ان الرفدان يملك شارع كامل في تركيا .

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: