صحفي فرنسي يروي قصة خطفه في سورية

 الصحافي الفرنسي نيكولا اينان

الصحافي الفرنسي نيكولا اينان

اعلن الصحافي الفرنسي نيكولا اينان وهو احد الصحافيين الفرنسيين الاربعة الذي خطفوا في سوريا لمدة عشرة اشهر، السبت 19/4/2014 انه فر لمدة ثلاثة ايام بعد خطفه في 22 حزيران/يونيو وان خاطفيه تمكنوا من استعادته.

وقال في مقابلة مع محطة التلفزيون الفرنسية “فرانس 24” مساء السبت “واجهت الخطر الرئيسي خلال الايام الثلاثة بعد خطفي لاني هربت وامضيت ليلة في الريف السوري قبل ان يتمكن الخاطفون من اعتقالي مجددا”.

وقد اطلق سراح اينان والصحافيين الثلاثة الاخرين ديدييه فرنسوا والمصور ادوار الياس وبيار توريس المصور المستقل ليل الجمعة السبت.

واضاف مراسل مجلة لوبوان “بالاجمال، مررت على عشرة اماكن خلال عملية الخطف (…) كنت معظم الوقت مع اشخاص اخرين خصوصا بيار توريس الذي انضم الي سريعا. كنت اتنقل من مكان الى اخرى خلال عملية الخطف”.

واشار الى ان خاطفيه كانوا “مجموعة تقول انها حركة جهادية”.

 

 

وبالنسبة للساعات الاخيرة لعملية الاعتقال، قال “عادة لم يقدم لنا الطعام بشكل جيد وقدم حراس الى زنزانتنا وقدموا لنا طعاما خارج عن المألوف ثم سألونا اذا ما كنا نريد المزيد من الاكل وهذا الامر لم يحصل ابدا”.

 

واضاف “عندها قلت هناك شيء ما.. وبالواقع لم يكن لدينا الوقت لتناول الطعام لانهم جاؤوا على الفور وقالوا لنا سوف نتوجه الى الحدود”.
وقد خطف ديدييه فرنسوا مراسل اذاعة اوروبا 1 والمصور ادوار الياس بشمال حلب في السادس من حزيران/يونيو 2013.
بينما خطف نيكولا اينان مراسل مجلة لوبوان وبيار توريس المصور المستقل بعد اسبوعين في 22 حزيران/يونيو في الرقة

 

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: