اب بريطاني يروي تفاصيل مقتل نجله في سوريا

ذكر والد الإرهابي البريطاني عبد الله أبو بكر الدغيس من مدينة برايتون البريطانية الساحلية، إن “نجله البالغ من العمر 18 سنة لقي حتفه في معركة بسوريا، وأنه ذهب إلى هناك في كانون الثاني الماضي دون علمه أو علم والدته”.

وأكد الدغيس في حديث لصحيفة “الشرق الأوسط” أنه “عندما علم بسفر عبد الله إلى تركيا، لحق به في مدينة هاتاي التركية لإقناعه بالعودة، لكن نجله، الطالب الجامعي، أصر على الدخول إلى سوريا للحاق بأخويه هناك والانضمام إلى المسلحين”.

وقال إن “عبد الله اعتذر لوالدته عبر “فايسبوك” لاحقا”، قائلا لها “إن الله يحب الصابرين، وإنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب”، وطلب من والدته العفو والدعاء.

وكشف الدغيس أن “نجليه الآخرين عامر (20 سنة) وجعفر (16 سنة)، ما زالا يعملان داخل سوريا، دون أن يكشف عن الكتائب أو القوات التي انضما إليها”. وأكد الدغيس أن نجله “ليس إرهابيا”، وأن هناك “العشرات من الأبرياء يموتون يوميا في النزاع المسلح في سوريا دون ذنب”.

* الصورة تعبيرية

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: