راهبة من سورية: “المتطرفون” صلبوا شابين في معلولا لأنهم لم يدخلوا في الإسلام

معلولا في ريف دمشقمعلولا ريف دمشق

أكدت إحدى الراهبات السوريات لإذاعة الفاتيكان، أمس الجمعة 18/4/2014، أن متطرفين في سوريا صلبوا مسيحيين لأنهم رفضوا اعتناق الإسلام أو دفع جزية.

وحسب الراهبة رغد، التي كانت تدير مدرسة البطريركية الكاثوليكية في دمشق، وتعيش حاليا في فرنسا، فإن “الجهاديين والتنظيمات المتطرفة التي احتلت المدن أو القرى، تطلب من المسيحيين نطق الشهادة (اعتناق الإسلام) أو الموت، وأحيانا يطلبون منهم دفع جزية”.

وأضافت: في معلولا صلبوا شابين لأنهما لم ينطقا بالشهادة. وقالوا لهما: إذن تريدان أن تموتا مثل معلمكما الذي تؤمنان به. أمامكما الخيار: إما أن تنطقا بالشهادة أو تصلبا.

وتابعت: “تم صلب أحدهما أمام والده قبل أن يقتلوا الأخير، وهذا ما جرى في عبرا بالمنطقة الصناعية في ضاحية دمشق”.

وأشارت الى أن متطرفين “فصلوا رؤوسا وحولوها الى كرات يلهون بها”، كما أخذوا الأطفال والنساء “وعلقوهم على الأشجار”.

وبثت إذاعة الفاتيكان هذه المقابلة يوم الجمعة العظيمة، وهي ذكرى صلب يسوع المسيح عند المسيحيين.

 

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: