اهلا بكم في ليبيا الثورة …. بلد الخطف والابتزاز والقتل على الهوية

 

كشفت صحيفة «ديلي ميرور» الصادرة أمس أن جواسيس جهاز الأمن الخارجي البريطاني “إم آي 6” يضيقون الخناق على قاتل الشرطية البريطانية، إيفون فليتشر، أمام السفارة الليبية في لندن، مع مرور الذكرى الثلاثين لمقتلها.وقالت الصحيفة إن عملية سرية تُدار من السفارة البريطانية في ليبيا وضعت عائلة المشتبه الرئيسي الدبلوماسي السابق، معتوق محمد معتوق، والمقربين منه تحت المراقبة على مدار 24 ساعة، فيما وضعت وحدة من القوات الخاصة البريطانية على أهبة الاستعداد لاعتقاله ونقله إلى بريطانيا

وأضافت إن جهاز “إم آي 6” كلّف ضابطين بمساعدة رجال المباحث البريطانيين في العملية السرية في سفارة المملكة المتحدة بطرابلس وبموافقة وزير الخارجية وليام هيغ، فيما قام محققون بريطانيون بتوزيع رشى نقدية تصل إلى 2000 جنيه استرليني مقابل الحصول على معلومات عن قتلة الشرطية فليتشر

ونقلت عن مصدر مقرّب من التحقيق أن هناك تطوراً هاماً جداً في التحقيق، وتم تكليف ضابطين من “إم آي 6” بالاتصال بالسكان المحليين للعثور على قتلة فليتشر، وتريد شرطة لندن إنهاء التحقيق والإعلان عن هذا التطور قبل نهاية العام الحالي.وكانت الشرطية فليتشر “25 عاماً” لقيت حتفها أثناء حمايتها تظاهرة مناهضة لنظام الزعيم الليبي السابق القذافي العام 1984 بعيارات نارية تعتقد السلطات البريطانية أنها أُطلقت من داخل السفارة الليبية

على صعيد اخر قال  وزير الخارجية التونسي منجي الحامدي اليوم الجمعة ان خاطفي الدبلوماسي التونسي في طرابلس هم جماعة على علاقة بمتشددين معتقلين في تونس بسبب هجمات على قوات الامن وقعت قبل ثلاث سنوات ويطالبون بإطلاق سراحهم مقابل الافراج عن الدبلوماسي.وقالت وزارة الخارجية الليبية إن دبلوماسيا تونسيا خطف أمس الخميس في العاصمة الليبية طرابلس بعد يومين من قيام مسلحين بخطف السفير الأردني، وهذا ثاني دبلوماسي تونسي يخطف في ليبيا خلال شهر

وقال وزير الخارجية التونسي اليوم الجمعة “لقد تسنى معرفة الخاطفين ..هم جماعة تنتمي لعائلة ارهابيين معتقلين في تونس بسبب مشاركتهم في هجوم الروحية ضد قوات الامن”.وفي مايو ايار عام 2011 قتل اثنان من أفراد القوات المسلحة ومسلحان اثنان مغاربة بعد اشتباكات في مدينة الروحية شمالي العاصمة تونس. وهي أول اشتباكات بين جماعات دينية متشددة وقوات الامن. واعتقلت قوات الأمن آنذاك عدة عناصر جزائرية وليبية مشاركة وأضاف الحامدي ان نفس هذه المجموعة هي التي خطفت دبلوماسيا اخر قبل شهر

وعمليات الخطف أصبحت شائعة في ليبيا وغالبا ما تستهدف مسؤولين اجانب مع عدم قدرة الحكومة المؤقتة على نزع سلاح معارضين سابقين واسلاميين متشددين شاركوا في الاطاحة بالزعيم الليبي السابق معمر القذافي عام 2011 وشكلوا ميليشيات مسلحة يتزايد نفوذها.وصرح الحامدي بأن تونس تنظر في تقليص بعثتها الدبلوماسية في ليبيا بعد اختطاف دبلوماسيين اثنين خلال شهر مضيفا “سنحاول التفاعل مع الجهة الخاطفة لضمان حياة الدبلوماسيين واطلاق سراحهم

والاسبوع الماضي خطف مسلحون السفير الاردني في ليبيا مطالبين بإطلاق سراح مقاتل ليبي مسجون في الاردن في عملية تبادل بين الطرفين.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: